ملتقى أبناء القطب العربي الإسلامي
بسم الله الرحمن الرحيم- أهلا بكم في منتديات ملتقى أبناء القطب العربي الإسلامي

ملتقى أبناء القطب العربي الإسلامي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عراقنا، عراق صدام والنهار
الجمعة ديسمبر 30, 2016 6:57 am من طرف غفران نجيب

» صدام، لنهجك نبايع، وله وبه ننتصر
الأربعاء أبريل 27, 2016 8:14 am من طرف غفران نجيب

» لنشرق بشمس العرب
الجمعة أبريل 08, 2016 10:44 am من طرف غفران نجيب

» عاش نيسان للوطن
الثلاثاء أبريل 05, 2016 7:58 am من طرف غفران نجيب

» انسانية كاذبة،أم عهر سياسة ورياء
السبت يناير 16, 2016 6:11 am من طرف غفران نجيب

» تاسعة جريمة اغتيال الرمز المجيد صدام حسين رحمة الله عليه ورضاه
الأربعاء ديسمبر 30, 2015 5:54 am من طرف غفران نجيب

» سلّم الرواتب الجديد
الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 4:13 pm من طرف غفران نجيب

» لنتصر للامام الحسين برفضنا التزييف والانحراف
السبت أكتوبر 17, 2015 9:17 am من طرف غفران نجيب

» لعهدنا الوفاء وللوطن الغالي التضحية والعطاء
الثلاثاء أكتوبر 13, 2015 9:16 am من طرف غفران نجيب

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الوهابية ليست هي السلفية ..فاتيكان السعودية وأذرع إيران

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

محمد جربوعة

أقرأ لبعض المشايخ ، وأكاد أنفجر لهذه العقليات البائسة التي لا تحسن ترتيب الأولويات، ولا التفريق بين واقع الحرب وغيره ...وأكثر ما يثيرك من هؤلاء أنهم أغبياء حفظوا متونا، والغبي لا يتحول إلى ذكي بمجرد حفظه لمتون ، لذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم : " رب حامل فقه إلى من هو أفقه منه".

من حولنا يستعد لمرحلة خطيرة ستحكم المنطقة لربع قرن على الأقل، وبآليات ليست في صالحنا، ونحن لا زلنا نتناحر حول " رضاع الكبير"..

ولو سئل التيس في مرعاه لقال أنّ الرضاع لا يكون له تأثير إذا لم تكن الشهوة معه منكسرة..وفرق بين شخص عاش منذ صباه في كنف امرأة تغدق عليه من حنان الأمومة وعطفها، فهو يحس تجاهها ما يحسه أي ولد مع أمه، وبين آخر غريب يدخلونه فجأة وهو في أوج رجولته على امرأة لترضعه وتصير بذلك أما له ، يخلو بها وتخلو به ...

هل يرضى هؤلاء المُفْتُنون مثل هذا لزوجاتهم؟ لبناتهم؟ لأمهاتهم؟

عظمة هذا الدين أنه لا ينافي المنطق ولا يصدم الذكاء.. لذلك ما عدت أهتم لهذه العمامات المقعرة التي تستقطب كل الذبذبات إلا ذبذبات الذكاء والشجاعة.

منذ قرون ونحن نشرح المتون ونذيّل عليها ونضع لها الحواشي،قبل أن نعود لتلخيصها واختصارها من جديد..يطول الكلام ويتشعب ثم يعود لينكمش،وبين هذا وذاك آراء ومذاهب واختلاف وخلاف وتشتت.. وتنازع وتفرق.

كتبتُ مرة في التفريق بين الوهابية والسلفية، وكنت أول من فرّق بينهما،فثارت الدنيا..

هل يكفر من يفرّق بين هذين المسميين؟

إذا كان لا يكفر فدعونا نستحضر المرجع الشرعي والعقلي ونتناقش.

يقول مناصرو الوهابية أنّ الوهابية هي السلفية، أو أنها داخلة في معناها..

نقول: إذن لا داعي لأن يكون الجزء منفصلا عن الأصل بتسمية جديدة، ولا أن يكون المتأخر متميزا عن الأقدم بتعريفات خاصة.. وإلا لكان من المفترض أن يكون لمجددين آخرين جماعاتهم هم أيضا: التيمية والذهبية والشوكانية والقيمية و..و..وهؤلاء أقدم وأعلم وأولى..ولو كان خيرا لسبقونا إليه.

لكن ذلك من التمذهب والتخصيص في الاتباع وهو مذموم..

إننا نثور على هذه التسمية لأنها أخذت معنى سياسيا ، وأوجدت واقعا علمانيا ...

وليفهم القارئ معنى العلمانية فعلا، يجب أن يدرك أن العلمانية لا تعني فصل الدين عن الدولة، بل فصل سلطة الدين عن سلطة الدولة، ففي الغرب هناك سلطة الحكومات وهناك سلطة الفاتيكان، الفاتيكان له سفاراته ورأيه ونفوذه وعلمه ودستوره ...إنه دولة ..

الأمر نفسه موجود اليوم في السعودية، دولة مدنية علمانية تتقاسم اللعبة مع كيان ديني...والذي يقول غير هذا مصاب بالعمى...

كل ممارسات الدولة المدنية السعودية بعيدة عن الشرع، خاصة في عهد الملك الجديد، إنها أقرب ما تكون إلى اللبرالية، منتهى التجاوز لمفاهيم محمد بن عبد الوهاب رحمه الله .. لكن هذا يقابله وجود التحالف التاريخي مع آل الشيخ والمؤسسة الدينية، ليعطي ذلك توازنا ما..

والمشكلة آنذاك أنّ المؤسسة الدينية، لكي تعيش وتستمر يجب أن لا تنقض تحالفها مع الدولة المدنية، وهو ما يعني أن تعمد إلى تبرير سلوكيات منكرة لهذه الدولة ، وكذا حمايتها بفتاوى واصطفافات ومواقف.

هذا ما جعل المرجعية الدينية للوهابية تسقط بعد أن كانت تستحوذ على توجيه مئات الملايين من الناس في العالم ، لتنكمش اليوم في "مدرسة باءت بإثم الدولة السياسي فخسرت مصداقيتها وقبولها"، ولم تعد تستطيع فرض رأيها الفقهي على السعوديين أنفسهم فكيف بالمسلمين في العالم.

لقد دخلت الوهابية الرسمية في صراع مع السلفية، والمعركة على الصعيد السياسي والتاريخي محسومة للسلفية لا للوهابية.

برأيي فإن هذا قد أثّر على صراع السعودية مع إيران، في العراق وفي لبنان وفي غيره، فالدولة السعودية انتهى دورها في الخارج، ولم يعد لها أنصار أقوياء مثلما لإيران، فأنصارها في الدول العربية هم جماعات صوفية بطريقة ما تسمى "الجرح والتعديل" وإن كنت أسميها "الجرح والجرح".

إضافة إلى أن السعودية غسلت يدها من المعنى السلفي الأوسع من وهابيتها، وهو المعنى الذي تبنته عقودا حين كانت تدعم "الجهاد الأفغاني والشيشاني" ضد الروس، بل إنها لم تستطع استقطاب المقاومة العراقية أو الفلسطينية، كما لم تعمل على إحداث ذراع مقاومة في لبنان، وهو ما جعل الأمر محسوما لإيران بينما كان من آخر الصرعات المضحكة للرياض تبني المجرم إياد علاوي الذي جاء مع دبابة الاحتلال ولا فرق بينه وبين المالكي والحكيم.

تبدو المؤسسة الدينية الآن أقرب إلى نايف وابنه محمد منها إلى الملك، لأسباب عدة، فهل يعني ذلك أنّ العهد القادم سيعيد ترميم المعطى الداخلي ليكون له دور في المنطقة والعالم؟

إنّ النظام في الرياض هو الذي عمل بعد أحداث 11 سبتمبر على فصل الوهابية عن مسمى السلفية، وأنا فقط التقطت ذلك وعبّرت عنه بصراحة .. وقد اكتشفت أن "ولاية الفقيه" التي كانت المؤسسة الدينية السعودية تتمتع بها في العالم قد انتهت، وآنذاك فلا بأس أن يعود العثمانيون إلى المنطقة حتى دون أن تكون لهم مرجعية دينية يسوقونها للعالم، في زمن لم يعد فيه بالإمكان أن تقنع أحدا أنّ هذا الدين يأمرك بأن تكون ذليلا أو خائنا أو ديوثا أو بلا نخوة ...تعيش فقط لتبرر الظلم والفساد بأنه شرعي ووجهة نظر ..

لقد انتصرت صورة الأتراك على صورة السعودية.. وتجاوز الشارع في توقه المؤسسة الوهابية التي يجرفها السيل بعيدا بينما هي تصر على أنها تسبح .

وإلا فما معنى أن يفصل الشثري لأنه قال بما رُبيَ عليه من آراء محمد بن عبد الوهاب حول الاختلاط ؟ بينما يشارك شيخ مثل العريفي في مقاتلة الحوثيين وهو يعلم أن الزيديين ليسوا شيعة شرعا..حتى وإن ادعى علماء الفاتيكان الإسلامي أنهم أتباع لإيران، فإن التابع لإيران لا يكون كافرا مستباح الدم، وحماس الفلسطينية حليفة لإيران..

هل ستعيد الرياض حساباتها لتدرك أنها تفقد كل شيء؟ أم أنّها مصرّة على شرب ما تبقّى في الكأس من جرعات مرة ومسمومة قبل أن تسقط باردة؟

مجرد سؤال لعربي مسلم غيور..

الأربعاء 30/6/2010djamohd@gmail.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 دور آل سعود في الميزان اليعربي في الخميس يوليو 01, 2010 3:16 am

دور آل سعود في الميزان اليعربي
العيب ليس في هذه التيوس بل العيب فيمن نصبهم أئمة وحماة دين , وجعل الإسلام حكراً على السفلية والوهابية , الإسلام الحقيقي نادى به و دعا إليه يوماً نبي محمد إسلام لا سني ولا شيعي , رايته واحدة ورؤيته للدين والعالم واحدة أيضا .
ولا داعي أن تراهن في حظيرة آل سعود على نايف أو محمد , وليس في أسرة آل سعود حصان عربي أؤكد لك , فكلهم موسمون بوسم أمريكي صهيوني فعم تبحث عندهم .. عم تبحث ؟؟!!
أعن زهرة المدائن التي ضاعت بفضلهم .. أم عن قبلة لم نعد نرى لها فكاكاً من أنياب غيلان صهيون ؟؟؟؟!!!! لأن السادة في الخليج صاروا أخوة مصير واحد مع العدو , إرضاءً لسادة البيت الأبيض , ولا أبرأ أحداً من دم العراقي والفلسطيني , حماة الكعبة أو خونتها , لن نختلف كثيراً في التسمية , باعوا كل شيء وتجاروا حتى بالدين , والله لن تقوم قائمة لأمتي ما دام هؤلاء يعربدون في جزيرتنا العربية , فأي ودور تريد لهم ؟؟؟!!! وهم لا يجيدون غير دور واحد وهو الرقص مع من ذبح الأطفال وشرد شعباً كاملاً .
والحل هو أن تحرق الحظيرة بكاملها ونأتي بخيول يجري في عروقها الدم اليعروبي , ساعتها سأقف وأقول لك أنهم معنا , ، نأتي بخيول لم تودع ليل الشموخ العربي .. خيول تعرف صولات عمر وصلاح .
وهذه براءتي أعلنها من ينادى بآل سعود محررين أو أئمة .
أشاهدت يوما ذليلاً يصنع مجداً .. أو خائناً يصنع نصراً ؟؟؟!!!
أختكم فاطمة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى